المتهمة بتعذيب أطفال في دار أيتام تكشف تفاصيل الواقعة

الحرية

11:14 م

الأحد 23/يوليه/2017

أعلنت مديحة حسان المشرفة بإحدي دور الأيتام بالأقصر والمتهمة بتعذيب 4 طفلات بدار الشمس المشرقة لرعاية الفتيات اليتميات بالأقصر ، إنه تم وقفها عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، مشيرة إلى مثولها أمام النيابة العامة، مساء اليوم، للإدلاء بأقوالها فيما نسب إليها من اتهامات. 

وأوضحت، المشرفة، إنها فوجئت الخميس الماضي بدخولها غرفة 4 فتيات صغار لا تتعدى أعمارهن 11 سنة، بقيامهن بأفعال شاذة، مما دعاها إلى تأديبهن بالضرب غير المبرح على تلك الفعلة، مؤكدة عدم تجاوزها بتعذيبهن كما تم اتهامها. 

وأضافت، أن فتيات الدار الكبيرات يقمن بتربيتهن أيضا، مما دعاهن للتدخل و تعنيفهن وضربهن لعدم تكرار ما يقمن به من أعمال منافية للآداب. 

وتابعت، خطئي الوحيد أنني لم أقم بتحرير مذكرة بما حدث، وعرضها للمسئولين خوفًا على سمعة الفتيات بالدار، ولكني فوجئت بقيام مجموعة من الفتيات الكبار بنشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة، للفتيات الصغار مدعيات تعرضهن للتعذيب على يدي، وهذا الأمر على غير الحقيقة، مؤكدة عدم قيامها بذلك الأمر، ولديها شهود على ذلك من بعض الفتيات الكبار. 

وأكدت، أنها لا تعلم من قامن بالتعدي عليهن بتلك القسوة، وإصابتهن بكدمات وسحجات متفقرة في انحاء أجسادهن، موضحة أن الغرض من اتهامها، هو اقالتها من الدار التي قضت بها 9 سنوات تعمل كأم لهن. 

وأشارت إلى أن مديرية التضامن الاجتماعي ومحافظة الأقصر، قماما بفتح تحقيق في الواقعة وتحويله للنيابة العامة، وايقافها حتى انتهاء التحقيقات.