القصة الكاملة لتفجير كنيسة مارجرجس بطنطا

الحرية

01:18 م

الأحد 09/أبريل/2017

قتل ما يقرب من 25 شخصا  وأصيب 71 آخرين في عمل إرهابي استهدف الأقباط خلال احتفالات أحد السعف، فيما تحركت الدولة المصرية بأكلمها مسئولين ووزراء وإدارة سياسية، متابعين من العاصمة ومتوجهين إلى طنطا عاصمة الغربية حيث يتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي عن كثب تداعيات تفجير كنيسة مارجرجس فيما وجه رئيس الوزراء، وكافة الأجهزة المعنية بالتحرك إلى موقع الحادث ورفع تقارير مباشرة له وتقديم الرعاية للمصابين.

وقال السفير أشرف سلطان المتحدث باسم مجلس الوزراء إن الحادث الإرهابي لن ينال من عزيمة الشعب المصري فى حربها على الإرهاب، واصفا الانفجار بأنه "جبان" وأكد "سلطان" أن المهندس شريف إسماعيل يتابع تطورات الحادث منذ اللحظة الأولى لإعلان وقوع الانفجار لتوفير الرعاية الكاملة للشهداء والمصابين وذويهم، لافتا إلى أن المهندس شريف إسماعيل فى طريقه لموقع الحادث.

كما توجه اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية والمستشار نبيل صادق النائب العام إلى طنطا إلى طنطا لمتابعة التحقيقات فى حادث تفجير كنيسة مارجرجس. 

فيما أعطي الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أوامره، بفتح كافة المستشفيات العسكرية لمُصابي حادث تفجير كنيسة مارجرجس.

من جانبه قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن استهداف الكنائس عمل إرهابي مثل المساجد، وأن حماية قاصديها واجب على كل مسلم، مؤكدا أن حادت تفجير كنيسة طنطا الغربية يستهدف الوطن كله، فإننا جميعا شركاء بالوطن والمصير.

وقال الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ‘ن هذه المحاولة تزيد من تماسك وعزيمة المصريين وإصرارهم على مواجهة الإرهاب ومقاومة كل الموالين له، وأن أعداء الإنسانية والسلام والنجاح لن ينالوا مرادهم طالما على رأس هذا الوطن رجال أشداء يدافعون عنه بأرواحهم، وأن مسيرة الوطن مستمرة رغمًا عنهم، ومؤكدا أننا جميعنا مستعدين للتضحية بأرواحنا فداء لوطننا الغالي مصر.

يذكر أن تفجيرًا وقع اليوم بكنيسة مارجرجس بطنطا فيما أعلنت الصحة استشهاد 22 وإصابة 71 آخرين جراء التفجير الذي أكد مصدر أمني لـ«صدى البلد» أنه عمل إرهابي، وأن انتحاريا دخل كنيسة مارجرجس في طنطا وبحوزته عبوة ناسفة قام بتفجيرها داخل الكنيسة بالتزامن مع احتفالات الأقباط بأحد السعف.

في السياق نفسه أمر الرئيس السيسي بفتح المستشفيات القوات المسلحة، لاستقبال مصابي حادث انفجار كنيسة مارجرجس.
كما يتابع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، حادث انفجار كنيسة مارجرجس وأجرى اتصالا بوزير الداخلية ومحافظ الغربية ووزير الصحة لمتابعة الموقف.

ووجه رئيس الوزراء بسرعة إنقاذ المصابين وتقديم الرعاية لهم وإبلاغه أولا بأول بالأحداث وأعرب المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، عن خالص التعازى لأسر الضحايا، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.

في المقابل دعت مستشفيات جامعة طنطا المواطنين إلي سرعة التبرع بالدم الآن لإنقاذ حياة المصابين جراء التفجير وذلك لتنوع الفصائل التي يحتاجها الأطباء لإجراء العمليات الجراحية.

كما دعت مديرية الصحة بالغربية كافة المصريين إلي التبرع في كافة المستشفيات في مدينة طنطا وخاصة المستشفيات التي نقل إليها المصابين وهي ، مستشفى الجامعة ومستشفى المنشاوى والأمريكان فى طنطا حسبما أعلنت المصادر الطبيه في المدينة .